سياسة دولية

ارتفاع تاريخي لعدد سكان ألمانيا جراء أزمة أوكرانيا

سجلت ألمانيا وصول 750 ألف شخص من أوكرانيا خلال النصف الأول من عام 2022- جيتي
سجلت ألمانيا وصول 750 ألف شخص من أوكرانيا خلال النصف الأول من عام 2022- جيتي

ساهم تدفق اللاجئين من أوكرانيا في تسجيل ألمانيا زيادة تاريخية في عدد سكان البلاد، بحسب بيانات رسمية، نشرت الثلاثاء.

 

وأفاد مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني، في تقرير له، بأن تعداد سكان البلاد ارتفع إلى أعلى مستوى له على الإطلاق، حيث بلغ أكثر من 84 مليون نسمة.

 

وقال تقرير المكتب إن اللاجئين الوافدين من أوكرانيا ساعدوا في وصول عدد سكان البلاد لأعلى مستوياته.

 

وأوضح التقرير الرسمي الألماني أن عدد السكان ارتفع بنسبة واحد بالمئة، أو 843 ألف نسمة في النصف الأول من عام 2022.

  

كما أن ألمانيا سجلت وصول 750 ألف شخص من أوكرانيا خلال نفس الفترة، وفقا لتقرير مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني.

 

وحسب التقرير، فقد سجل عدد السكان نموا بنسبة 0.1 بالمئة فقط على مدار عام 2021 بأكمله.
 

شاهد أيضا: أوروبا ليست بخير (فيديو)

وتتمتع ألمانيا بأحد أدنى معدلات الخصوبة في العالم. وبحسب بعض المقاييس، فإن سكانها الأكبر سنا، لكن ثروتها والطلب على العمالة وسياسة الهجرة المفتوحة نسبيا جعلت منها هدفا جذابا للمهاجرين. 

 

ومنذ إعادة توحيد ألمانيا عام 1990، ارتبط النمو السكاني لألمانيا بموجات من اللجوء والفرار من الحروب في ثلاث مناسبات، منها حرب أوكرانيا ويوغسلافيا وأزمات الشرق الأوسط.

 

وفي عام 1992، ساعد اللاجئون من الحرب في يوغوسلافيا السابقة على تضخم عدد السكان بمقدار 700 ألف نسمة.

 

وفي عام 2015، سمحت ألمانيا بدخول ما يقرب من مليون لاجئ من الحرب في الشرق الأوسط.

 

النقاش (0)