اقتصاد دولي

هبوط أسعار النفط يعمق خسائر الروبل الروسي مقابل الدولار

بوليفوي: من الممكن جدا أن يضعف الروبل قريبا بشكل مؤقت إلى ما بين 63 و65 أمام الدولار- جيتي
بوليفوي: من الممكن جدا أن يضعف الروبل قريبا بشكل مؤقت إلى ما بين 63 و65 أمام الدولار- جيتي

عمق تراجع أسعار النفط وانتهاء فترة تحصيل الضرائب وجني الأرباح بموسكو، خسائر الروبل الروسي ودفعته إلى الهبوط أمام الدولار خلال تعاملات الاثنين، إلى أقل مستوى منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، وفقا لرويترز.


وبحلول الساعة الـ 07:29 بتوقيت غرينتش انخفضت قيمة الروبل 1.1 في المئة مقابل الدولار وبلغت 62.30 روبل للدولار الواحد وكانت في وقت سابق قد لامست 62.4875. وفقدت العملة الروسية 1.9 في المئة من قيمتها أمام اليورو لتصل إلى 63.66 روبل للدولار.

 

وأوقفت أسعار النفط المرتفعة وفائض قوي في الحساب الجاري بعض الخسائر في الأسبوع الماضي لكن الروبل فقد إلى الآن نحو 7 في المئة من قيمته أمام الدولار. 

وقال ديمتري بوليفوي مدير الاستثمار في لوكو إنفست: "ضعف الروبل باطراد بسبب نهاية فترة تحصيل الضرائب وجني الأرباح". 

وأضاف بوليفوي أنه من الممكن جدا أن يضعف الروبل قريبا بشكل مؤقت إلى ما بين 63 و65 أمام الدولار.

وانتهت قبل أيام فترة دفع الضرائب التي تشهد في العادة قيام شركات التصدير بتحويل عائداتها بالعملات الأجنبية لسداد المستحقات المحلية. 

واستمرت حالة الضعف التي تسيطر على تعاملات الروبل الروسي في الأسابيع الأخيرة مقابل الدولار الأمريكي والعملة الأوروبية اليورو، مع انتهاء مدفوعات الشركات الضريبية، حيث تدفع الشركات التي تركز على التصدير ضرائبها إلى الحكومة الروسية عن طريق تحويل جزء من إيراداتها من العملات الأجنبية إلى الروبل. 

 

وتراجعت أسعار النفط في وقت مبكر، الاثنين، مع انتظار المستثمرين لاجتماع مسؤولين من "أوبك" وكبار المنتجين الآخرين هذا الأسبوع بشأن تعديلات الإمدادات.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 63 سنتا أو 0.6 بالمئة إلى 103.34 دولار للبرميل. وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي إلى 97.87 دولار للبرميل، بانخفاض 75 سنتا أو 0.7 بالمئة، بعد أن وصل إلى أدنى مستوى في الجلسة عند 97.55 دولار عند بدء التداول في آسيا.

وزاد الخامان أكثر من دولارين للبرميل يوم الجمعة مع تحسن رغبة المستثمرين في المخاطرة. ومع ذلك، أنهى برنت وغرب تكساس الوسيط شهر تموز/ يوليو بخسائر شهرية ثانية على التوالي للمرة الأولى منذ عام 2020، حيث أدى ارتفاع التضخم وارتفاع أسعار الفائدة إلى زيادة المخاوف من حدوث ركود قد يؤدي إلى تآكل الطلب على الوقود.

وخفض محللون في استطلاع أجرته رويترز لأول مرة منذ نيسان/ أبريل توقعاتهم لمتوسط أسعار برنت في 2022 إلى 105.75 دولار للبرميل وإلى 101.28 دولار لخام غرب تكساس الوسيط.

وستجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا، في مجموعة تعرف باسم أوبك+ يوم الأربعاء لاتخاذ قرار بشأن إنتاج أيلول/ سبتمبر.

وقال اثنان من ثمانية مصادر في "أوبك+" في مسح لوكالة رويترز إن زيادة متواضعة لشهر أيلول/ سبتمبر ستتم مناقشتها في اجتماع الثالث من آب/ أغسطس، بينما قالت المصادر الباقية إنه من المرجح أن يظل الإنتاج ثابتا.

ويأتي الاجتماع بعد زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للسعودية الشهر الماضي.

وتشهد بداية آب/ أغسطس قيام "أوبك+" بالتخلي عن تخفيضات الإنتاج القياسية بالكامل منذ انتشار جائحة كوفيد-19 في عام 2020.

وذكرت صحيفة الرأي الكويتية أن الأمين العام الجديد للمجموعة هيثم الغيص أكد مجددا يوم الأحد أن عضوية روسيا في "أوبك+" تمثل أهمية حيوية لنجاح الاتفاق بشأن إنتاج أيلول/ سبتمبر.

النقاش (0)